دليل البنوك     دليل السفارات و القنصليات المصرية     القرآن الكريم     دليل قطارات مصر     دليل السينمات     دليل المسارح     أماكن التنزه بمحافظات جمهورية مصر العربية     مدن الملاهى فى مصر     خدمات الدليفرى فى مصر     دليل أرقام دليفرى المطاعم فى مصر     دليل أرقام دليفرى الصيدليات فى مصر     دليل ارقام معامل التحاليل فى مصر     دليل أرقام مراكز خدمة السيارات فى مصر     دليل أرقام شركات التأمين فى مصر     دليل شركات الطيران الرئيسية بالقاهرة     أكواد النداء الآلى     اعلن مع سى مرسى    

مسجد العطارين




مسجد العطارين

[spoiler title=”مكان المسجد” open=”1″ style=”2″ ]
يقع مسجد العطارين في الشارع الذي يحمل اسمه بحي العطارين القريب من منطقة الشاطبى .
[/spoiler]

[spoiler title=”نبذه عن المسجد” open=”0″ style=”2″ ]
يعد مسجد جامع العطارين من أقدم المساجد الموجودة في الإسكندرية , حيث أنشئ بعد الفتح الإسلامي للإسكندرية كما يعتبر واحداً من المعالم الإسلامية الموجودة بمدينة الإسكندرية  , و قد عرف بهذا الاسم لوقوعه بالقرب من سوق العطارين أحد أشهر أسواق الإسكندرية قديماً , و قد عرف هذا المسجد أيضا باسم الجامع الجيوشي نسبة إلى أمير الجيوشي بدر الدين الجمالي الذي قام بتجديده و تطويره و توسعته في عام 477 هـ .

كان المسجد عبارة مسجد صغير أنشئ بعد الفتح الإسلامي للإسكندرية , و كان يعرف باسم الجامع الشرقي ,و لم يكن في الإسكندرية غير جامعين هما الجامع الشرقي ( جامع العطارين )  و الجامع الغربي ( و هو الجامع الذي بناه عمرو بن العاص و عرف باسمه ) .

في بداية العصر الفاطمي تهدمت أجزاء من المسجد و تهاوت بعض أجزائه وبعض أسقفه و أصيب بأضرار جسيمة فقد معها معظم معالمه .

في عام 477 هـ  جاء أمير الجيوش بدر الدين الجمالي إلى الإسكندرية لإخماد الثورة التي قام بها ابنه الأكبر و المسمى ” الأوحد أبو الحسن ” و الملقب بمظفر الدولة و الذي ولاه أبوه على الإسكندرية فثار عليه و لم تفلح معه أي محاولات لعدوله عن ثورته فذهب إليه أبوه و حاصر الإسكندرية شهراً حتى طلب أهلها منه الأمان وفتحوا له الباب  , فدخل الإسكندرية أخذ ابنه أسيراً وعاقب أهل الإسكندرية لتمردهم عليه بأن فرض عليهم جميعا مسلمين ومسيحيين مائة وعشرين ديناراً حملت إليه فجدد بها بناء جامع العطارين , و كان بدر الجمالي قد شاهد أثناء تجوله بالإسكندرية مسجد العطارين متهدماً فأمر ببنائه و تجديده و أنفق على بنائه الأموال التي فرضها على أهل الإسكندرية , وأقام فيه صلاة الجمعة .

استمر جامع العطارين مسجداً جامعاً أي تقام فيه الجمع إلى أن زالت الدولة الفاطمية على يد صلاح الدين الأيوبي و الذي أمر ببناء جامع آخر نقل إليه الخطبة من جامع العطارين  .

تعرض جامع العطارين بعد ذلك للإهمال و أصابته بعض الأضرار حيث سقطت بعض أعمدته نحو سنة 772 هـ

في عام 773 هـ تم ترميم مسجد العطارين و إصلاح ما تهدم منه إلا أنه لم يلق العناية الكافية في العصرين المملوكي و العثماني , فتصدعت جدرانه وتهاوى سقفه مرة أخرى .

في عام 1901 م أمر الخديوي عباس حلمي الثاني بتجديد عمارة جامع العطارين ,  و لم يبقى بعد عمارة المسجد الجديد من المسجد القديم إلا اللوحة التي سجل عليها تاريخ تأسيس الجامع في عصر بدر الدين الجمالي و مكتوب عليها ” بسم الله الرحمن الرحيم .. إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخشى إلا الله … أمر بإنشائه السيد الأجل أمير الجيوش سيف الإسلام ناصر الإمام كافل قضاة المسلمين و هادي دعاة المؤمنين أبو النجم بدر المستنصري عند حلول ركابه الإسكندرية ومشاهدة هذا الجامع خراباً فرأى بحسن ولائه ودينه تجديده زلفى إلى الله تعالى وذلك في ربيع سنة سبع وسبعين وأربعمائة  “
[/spoiler]

[spoiler title=”وصف المسجد” open=”0″ style=”2″ ]
وصف الرحالة هذا المسجد و أشاروا إلى شكله المنتظم و بفنائه الداخلي الذي تدور به الألوان ذات البوائك , و يتوسط صحنه أشجار وميضأة , و قد ذكر تر ويلو في سنة 1669م أنه كان يقوم على كل ركن من أركانه الأربعة مئذنة مرتفعة , و في كتاب وصف مصر وصف للزخارف الرائعة المحفورة في الرخام و الجرانيت و المرسومة بالفسيفساء , و يتكون المسجد الحالي من مساحة مستطيلة تبدو من الخارج مثلثة الشكل حيث يتصدر قمة المثلث من الخارج بالناحية الجنوبية الشرقية كتلة المئذنة , و للجامع واجهتان هما الواجهة الشمالية الشرقية و هي الواجهة الرئيسية و يقع بها المدخل الرئيسي للجامع الذي يقع بالطرف الشمالي للواجهة  , و يوجد بالطرف الشرقي لواجهة المسجد مدخل آخر يؤدي إلى القبة الضريحية وقد كتب أعلى هذا المدخل هذا النص ” هذا ضريح سيدي محمد بن سليمان بن خالد بن الوليد .. جدد سنة 1319  ”  , أما الواجهة الجنوبية الغربية فيقع بها مجموعة من المحلات كانت موقوفة على المسجد للصرف من ريعها عليه , و يقع بالطرف الغربي للواجهة مدخل آخر يؤدي إلى روضة الجامع و يعلوه هذه الكتابة ” جدد هذا المسجد المبارك في عصر خديوي مصر عباس حلمي أدام الله أيامه سنة 1319هـ ” .

و يتكون الجامع من الداخل من طابقين خصص الطابق الأرضي لصلاة الرجال بينما خصص الطابق الأول للنساء , و يتوج شرفات المسجد من أعلى صف من الشرفات على هيئة ورقة نباتية سباعية الفصوص , و يوجد بالناحية الجنوبية الغربية من بيت الصلاة فتحة باب تؤدي إلى روضة الجامع و هي عبارة عن مساحة مستطيلة مكشوفة غرس بها بعض الأشجار و بلطت الجدران بالقيشاني الملون بألوان جميلة .
[/spoiler]

[divider top=”0″]

تقرأ فى هذا الموضوع عن : ( مسجد العطارين  | جامع العطارين  |   نبذه عن مسجد العطارين بالاسكندرية  |   عنوان جامع العطارين فى الاسكندرين  |  مكان مسجد العطارين  |  اشهر المساجد فى الاسكندرية  |  اقدم الجوامع فى الاسكندرية  |  وصف مسجد العطارين من الداخل و الخارج  |  اين يقع مسجد العطارين بالاسكندرية  |  كيفية الذهاب لمسجد العطارين ) ه

[divider top=”0″]



  • Add to Delicious

كلمات البحث: جامع العطارين